نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
د. فاضل عواد : العراق محيط تصب به جميع روافد الحضارة
  

بغداد / نسائم الوردي

ضمن الحضور المتميز للمثقفين والفنانين العراقيين المشاركين في فعاليات تتويج بغداد عاصمة للثقافة العراقية لعام 2013 ، يبرز اسم المطرب الكبير الدكتور فاضل عواد ، حيث استثمرنا وجوده لنجري معه حوارا يتعلق بمشاهداته عن مهرجان بغداد عاصمة الثقافة العربية وتفاعله مع هذا الحدث الثقافي المهم.

*كيف رأيت بغداد وهي تتوج عاصمة للثقافة العربية ؟

- رأيت بغداد في عيون الزائرين والضيوف حيث تلمست بان هناك انبعاث جديد لهذه العاصمة الحضارية ، ربما البعض يتكلمون عن بغداد ولايعلمون انها عاصمة العراق الذي يضم كل الحضارات منها الحضارة البابلية والسومرية والآشورية والاكدية والكلدانية . فمن علم العالم أول حرف اليست هي الكتابة المسمارية . وهنالك من قعد القواعد وأصل الاصول في مدرسة النحو الكوفية والبصرية ولاتوجد جامعة في العالم العربي والإسلامي إلا يذكرون أعلام النحو في العراق امثال الكسائي والمبرد وثعلب وأبو العلاء وغيرهم ، أذا فالعراق موجود في كل جامعة وفي كل متحف ومستحيل ان تجد متحف في العالم إلا ونجد آثارا للحضارة العراقية . بالنسبة لي العراق محيط تصب به جميع روافد الحضارة من ثقافة وأدب وفنون ، وكل مفاصل الحياة موجودة في العراق ، أعلام الفقه الاسلامي والمؤرخين والموسيقيين ، فمن منا لا يعرف اسحق الموصلي وابراهيم الموصلي وعثمان الموصلي الذي اعجب به الخليفة العثماني حيث كان يقرأ القرآن فقال من هذا الذي يقرأ قالوا له هذا عثمان الموصلي لآنه كان يجًود القرآن  بمقامات عراقية غريبة بالنسبة لهذا الخليفة العثماني .

وأضاف عواد : ولهذا استهدف العراق لآنه قلب الحضارة الانسانية وهم يعلمون ذلك ولذلك فأنا أقول ان العراق هو العنقاء حيث كانت هناك اعتقادات بأن طائر العنقاء لو بقى منه ريشة ونزلت في النار تتحول الريشة الى طائر جديد هو العنقاء فالعراق هو العنقاء يمر بالكثير من الحوادث ويبقى العراقي قوي ويتخطى كل الازمات وأنا اعتقد لو ان مفخخة واحدة من التي تشهدها شوارع بغداد باستمرار في شوارع لندن لتوقفت الحياة ولم يبقى برطاني واحد في الشارع وأي دولة اوربية اخرى لاتتحمل هذا الوضع والضغط الامني .

وعن رأيه بالمنهاج والفعاليات التي قدمت في حفل الافتتاح قال الفنان فاضل عواد :

الفعاليات الثقافية  المقدمة جميلة ومنوعة وغنية  ولكن العاصمة بغداد بحاجة الى رعاية أكثر ، هنالك الكثير من السلبيات الموجودة ونحن بحاجة الى انفاق وجسور ونهضة حقيقية للبنى التحتية وبناء سور بغداد ورفع الضغط المروري من بغداد عن طريق فتح المنطقة الخضراء الواقعة في منتصف بغداد وفتح الجسر المعلق وبهذا يرفع الضغط عن بغداد فنحن لسنا بحاجة اليها مادام المسؤول مع الله ومع الشعب .

.وعن التمثيل العربي والوفود المشاركة في المهرجان أجاب عواد ان الوفد العربي المصري المشارك ضم اربعمئة من الادباء والفنانين والموسيقيين وهذا العدد من مصر فقط ونقيس هذا الحضور على بقية الوفود ؟ انها تظاهرة ثقافية عملاقة وعظيمة ونحن نشعر بالراحة حين نشاهد هذه الوفود التي لم تشهدها بغداد في السنوات السابقة حيث كان العراق قطعة بركان ملتهب جدا وكلها انتهت الان والحمد لله . وعاد العراق قبلةُ ومزارا لجميع المثقفين في كل انحاء العالم .


04/04/2013

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012