نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
تزامنا مع اليوم العالمي للمتاحف مشاركة فاعلة لقصر الثقافة في البصرة
  
تزامنا مع اليوم العالمي للمتاحف
 مشاركة فاعلة لقصر الثقافة في البصرة
سعدي السند :
تحت شعار (الكتابة من أجل الحياة)، وتزامنا مع اليوم العالمي للمتاحف، اقيم يوم الأربعاء 177 آيار 2017 فعاليات مؤتمر الكاتبات العراقيات والتي جاءت بالتعاون مع مؤسسة البرلمانات الألمانية، وتم استضافة الكاتبات الألمانيات والفرنسيات.
 المؤتمر الذي حضره سفير جمهورية المانيا في العراق فرانز جوزيف كريمب وسفير جمهورية فرنسا في العراق مارك باريتي بمشاركة عدد من المسؤولين العراقيين من مجلس النواب والحكومة المحلية في البصرة وحضره ايضا عدد كبير من مثقفي مدينة البصرة بشتى تخصصاتهم.
 أولى الفعاليات كانت جلسة تعارف وقراءات شعرية وقصصية لكاتبات عراقيات وكاتبات من المانيا وفرنسا وادار هذه الجلسة الشاعر طالب عبدالعزيز والشاعرة منتهى عمران وشارك في القراءات الكاتبات عالية طالب وغرام الربيعي وسليمة سلطان وخولة الناهي وسمرقند الجابري وتمارا العطية وايمان الوائلي وعلياء المالكي، اضافة الى الكاتبة اليزا فونتانيللي من باريس وهانا دوبغين من برلين.
 بدأت بعدها احتفالية اختتام ورشة العمل للكاتبات العراقيات والالمانيات، بكلمة خبير الآثار قحطان العبيد مدير اثار وتراث البصرة الذي استهلها بكلمات شعرية للشاعرة السومرية (أتحدوانا)، كما اشار الى ان الادب السومري يحتل منزلة رفيعة بين ابداعات الانسان المتمدن الفنية والادبية حيث نجد ان المقارنة بينه وبين الروائع الاغريقية تؤدي الى تعزيز موقعه وريادته وتعكس هذه الروائع الروحية الفكرية للحضارة الاصيلة واننا اذ نفخر بأن هذا الأحتفال يقام في متحف البصرة تزامنا مع اليوم العالمي للمتاحف لاسيما وان متحف البصرة انموذج فريد حيث تم انشاؤه بتعاون الاطراف المهتمة والداعمة للتراث الثقافي الانساني .
 فيما القى بعد ذلك سفير جمهورية المانيا في العراق كلمة شكر في مقدمتها الحضور وبارك للقائمين على هذا النشاط الثقافي المشترك بين الكاتبات العراقيات وضيفات المؤتمر من الكاتبات الألمانيات والفرنسيات كما شكر الشباب الذين ادواّ معزوفة موسيقية للموسيقار الالماني العالمي بيتهوفن خلال افتتاح الفعالية والتي تؤكد على جمال اوربا مشيرا الى ان هذه الفعالية التي تواصلت لعدة شهور ولعدد من الجلسات والورش هي صورة حقيقية للتواصل والمحبة بين الشعوب لأن الأدب في جميع البلدان يحقق التواصل الثقافي.
 ثم جاءت كلمة سفير جمهورية فرنسا في العراق وعضو مجلس محافظة البصرة السيد عقيل الخالدي، أما معاون محافظ البصرة حسن النجار نقل في كلمته تحيات الدكتور ماجد النصراوي محافظ البصرة للحضور جميعا واعتزازه بهذه الفعاليات الثقافية المشتركة مؤكدا انها فرصة انسانية وابداعية مهمة ان تلتقي نخبة من كاتباتنا العراقيات مع كاتبات من المانيا وفرنسا عبر هذه الورش الثقافية ونشد على ايدي القائمين عليها.
 وأختتمت الفعالية بجلسة حوار عن دور الادب في العراق وفرنسا والمانيا وواقع حال الكاتبات في هذه البلدان وشارك في الحوارات عدد كبير من الحضور .

وفي الختام شكرت السيدة برجيت المستشاره الثقافيه بوزارة الخارجيه الالمانية والمشرفة على الورش الثقافية لهذه الفعالية قصر الثقافة والفنون في البصرة على تعاونه المثمر والكبير في احتضان أكثر من فعالية للكاتبات العراقيات والألمانيات والفرنسيات من خلال حضورنا الى القصر والتنسيق المتواصل مع ادارته لأنجاح هذه البرامج.
مضيفة اننا في هذا النشاط نؤسس لتبادل ثقافي بين كاتبات من العراق ومن المانيا، ونتبادل المعرفة الثقافية ونحاول ان نتعرف اكثر على الادوات والاشكال التي تعتمدها المرأة العراقية في الكتابة، وماذا تعني لها الكتابة، وهي خطوة أولى في سلسلة فعاليات وورش عمل نحاول من خلالها ترتيب الكتابة الإبداعية ونحاول اقامة تبادل ثقافي بين البلدين في هذا المجال.علمًا بأننا نجحنا في النشاط الأول الذي أقمناه لمجموعة أنانا التي صدرت عبر كتاب ضم نصوصًا من الأدب العراقي المعاصر لأديبات عراقيات.
19/05/2017

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012