نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
الناقد علوان السلمان في ضيافة دار الثقافة والنشر الكردية
  

 اياد اسماعيل

تصوير : حيدر حاتم

 استضافت دار الثقافة والنشر الكردية الناقد علوان السلمان صباح  اليوم الأربعاء  14/6/2017  في اصبوحة للحديث عن الأدباء الكرد الذين كتبوا باللغة العربية وشهدتها قاعة الدار.

الاصبوحة التي حضرها وكيل وزارة الثقافة والسياحة والآثار فوزي الاتروشي ، ومدير عام دار الثقافة والنشر الكردية أوات حسن امين ، ومدير عام دائرة العلاقات الثقافية العامة  فلاح حسن شاك ، والنائب الاول للاتحاد العام للأدباء والكتاب حسين الجاف ، والناقد شوقي كريم حسن وشخصيات ثقافية وعدد من موظفي الدار ، استهلت باعطاء الاديب جبار السوداني لنبذة مختصرة عما يحتويه الفن الأدبي من خصوصية تميزه عن غيره من الفنون الأخرى حيث تنوع الدراسات النقدية والنصوص الادبية ، لتخرج العديد من الادباء والشعراء الكرد حيث كتابة نتاجاتهم الادبية واللغوية إلى العربية ، من خلال بناء مكونات العناصر السردية ، علما ان من الأدباء الكرد الذين كتبوا نتاجاتهم باللغة العربية الشاعر حسن امين ، حسين الجاف  ، حسن سليماني ، والزهد داودي واخرين ، كما تحدث عن الاعلام الكرد الذين كتبوا نتاجاتهم  الادبية باللغة العربية وتأثير اللغة على النص والسرد الأدبي ومحتواه الفني.

وفي كلمة له بين مدير عام دار الثقافة والنشر الكردية اوات حسن : ان الناقد علوان السلمان اتحف الأدب الكردي بدراسات قيمة ، واكتشفت انه ليرة صغيرة وأعماله كبيرة جدا اتحفنا بما كتب ، وكان صادقا معنا من خلال دراساته وبحوثه في تقديم الأدب الكردي ، ومن خلال مشاركاته العديدة في مختلف الأنشطة الادبية واللغوية، ومشيدا بالاديب جبار السوداني الذي يعد من  الادباء المتواضعين مع الأدباء الكرد، وله حضور في جميع المناسبات.

 الناقد السلمان اوضح : ان الشاعر الكردي استطاع بصفته جزء من المنظومة الإبداعية ، الارتقاء بدلالة النص إلى المستوى الذي يحقق هاجس الكتابة وجماليتها حيث تكون الرغبة في التعبير ، وأن الرغبة في التعبير في مجال الأدب هي واحدو من الأسس الذاتية والنفسية لدى المبدع لتحريك الساكن ، والثابت في مجال التجربة الإبداعية من خلال هذا المقياس سواء اكان شاعرا ، او قاصا ، او روائيا ، او ناقدا،  وموكدا ان هاجس الكتابة على قراءات نقدية تطبيقية موجزة لعدد من الادباء الكرد والاعلام الكرد في الشعر والسرد والإشكالات المصاحبة وهي تمثل تعبيرا من نوع خاص من التلاقي بين النص وقارئه مشيرا ، ومنطلقا من قول الناقد والشاعر والروائي جبرا ابراهيم جبرا حين قال  (انت مطالب بالتمرد ، وان يكون تمردك مايستعيد بعض حيويته من جذوره ، وتضيف  إليه من إصابتك فتصبح جزءا فاعلا من عصرهم وغير متقطع عن ماضيك)

واضاف السلمان : ان الجذور التاريخية مهمة جدا للمنتج المبدع ، واستطاع الشاعر الكردي بصفته جزء من المنظومة الإبداعية الارتقاء بدلالة النص إلى المستوى الذي يحقق ارتباطا في تكثيف الصورة الشعرية وتجاوز طرق التغيير التقليدية والجمالية والمكانية ، والخروج من النمطية والارتقاء إلى زمن الكتابة ، فهو يحقق هنا الشاعر قفزة نوعية في التجديد .

بعدها تم تكريم الكاتب والناقد علوان السلمان بدرع الدار من قبل مدير عام دار الثقافة والنشر الكردية أوات حسن امين  ،  في الوقت الذي تم منح المدير السابق لدار الثقافة والنشر الكردية فوزي الاتروشي بهدية تذكارية تقديرا لما قدمه من جهود طوال فترة ادارته للدار .

 القسم الاعلامي

دائرة العلاقات الثقافية العامة

14/6/2017

15/06/2017

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012