نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
العراق.. يحصل على كرسيين في اللجنة الدولية الحكومية لحماية وتعزيز تنوع اشكال التعبير الثقافي في اليونسكو
  
العراق..

يحصل على كرسيين في اللجنة الدولية الحكومية لحماية وتعزيز تنوع اشكال التعبير الثقافي في اليونسكو

 

تضامن عبدالمحسن

تم في الثالث عشر من شهر حزيران الجاري، انتخاب العراق نائبا لرئيس اللجنة الدولية الحكومية لحماية وتعزيز تنوع اشكال التعبير الثقافي في اليونسكو.

جاء ذلك اثناء انعقاد الدورة السادسة لإتفاقية 2005 للفترة من 13 الى 15 من حزيران الجاري، بحضور الدول الاعضاء في الاتفاقية وعدد من الوزراء والمنظمات غير الحكومية وعدد من المراقبين.

وعلى صعيد متصل، تم انتخاب وزير ثقافة بنغلاديش رئيسا للمؤتمر وممثل ساحل العاج مقررا.

هذا وقد جرى انتخاب الاعضاء الجدد في اللجنة في اليوم الاخير للمؤتمر، حيث قامت الممثلية بالتحرك الفعال مع الدول الاعضاء لدعم ترشيح العراق لعضوية اللجنة، فيما كان هناك ثلاث دول عربية مرشحة لمقعدين شاغرين فقط (العراق ومصر وقطر) وكانت حملات الدول المتنافسة ضارية، ولكن بفضل الجهود الدبلوماسية والعلاقات القوية للممثلية مع الدول الاعضاء اثمرت عن فوز العراق بالعضوية بـ(65) صوتا من اصوات المشاركين في المؤتمر، كما فازت مصر وخسرت قطر، ليكون العراق عضوا في اللجنة الحكومية الدولية ونائبا لرئيس اللجنة الدولية الحكومية لحماية وتعزيز تنوع اشكال التعبير الثقافي في اليونسكو ولمدة اربع سنوات القادمة.

ليكون اعضاء اللجنة الجدد هم: العراق ومصر ومالي وكينيا وكوريا والصين وكولومبيا والارجنتين ولاتيفيا وكرواتيا وفنلندة وكندا.

ويذكر ان خلال جلسات الايام الثلاثة للمؤتمر جرى اعتماد جدول الاعمال المقرر والاستماع الى تجارب الدول الاعضاء في تنفيذ الاتفاقية في بلدانهم، وقدمت الامانة العامة لليونسكو تقريرها الخاص بانشطتها وقرارتها.

كما ناقشت الدول الاعضاء مشروع المبادئ التوجيهية المتعلقة بتنفيذ الاتفاقية في البيئة الرقمية، واعتمدت كافة مشاريع القرارات التي ادرجت في الوثائق.

من الجدير بالذكر، ان اتفاقية حماية وتعزيز تنوع اشكال التعبير الثقافي والمسماة اتفاقية (2005) جاءت اثر انعقاد المؤتمر العام لمنظمة الامم المتحدة للتربية والثقافة والعلوم المنعقد في باريس في تشرين الاول من عام 2005، أكد على أن التنوع الثقافي هو سمة مميزة للبشرية، ويشكل تراثا مشتركا لها، لذا ينبغي إعزازه والمحافظة عليه لفائدة الجميع.

وان اهداف هذه الاتفاقية تتمثل في حماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي، وتهيئة الظروف التي تكفل ازدهار الثقافات وتفاعلها، وكذلك تشجيع الحوار بين الثقافات لضمان قيام مبادلات ثقافية أوسع نطاقاً وأكثر توازناً في العالم دعماً للاحترام بين الثقافات وإشاعة لثقافة السلام، و تعزيز التواصل الثقافي بهدف تنمية التفاعل بين الثقافات بروح من الحرص على مد الجسور بين الشعوب.
اضافة الى تشجيع احترام تنوع أشكال التعبير الثقافي وزيادة الوعي بقيمته على المستوى المحلي والوطني والدولي، وتجديد التأكيد على أهمية الصلة بين الثقافة والتنمية بالنسبة لجميع البلدان، وبالأخص للبلدان النامية، ومساندة الأنشطة المضطلع بها على الصعيدين الوطني والدولي لضمان الاعتراف بالقيمة الحقيقية لهذه الصلة.
كما تهدف الاتفاقية الى الاعتراف بالطبيعة المتميزة للأنشطة والسلع والخدمات الثقافية بوصفها حاملة للهويات والقيم والدلالات، وتجديد التأكيد على حق الدول السيادي في مواصلة واعتماد وتنفيذ السياسات والتدابير التي تراها ملائمة لحماية وتعزيز تنوع أشكال التعبير الثقافي على أراضيها.
 
 
القسم الاعلامي
دائرة العلاقات الثقافية العامة
17/6/2017
17/06/2017

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012