نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
منتدى نازك الملائكة يحتفي بالكاتبة والروائية صبيحة شبر
  

تضامن عبدالمحسن

احتفى منتدى نازك الملائكة في جمعية الثقافة للجميع بالكاتبة والروائية صبيحة شبر، يوم 8/7/2017، للحديث عن مسيرتها ونتاجها الادبي.

قدمها الروائي حسن البحار مستهلا الجلسة بالحديث عن سيرتها قائلا: نعقد اليوم جلسة خاصة جدا لأديبة لها من النتاجات الادبية الماطرة لكنني اشعر ومن خلال بحثي انها لم تأخذ حقها اعلاميا، وان لجأوا الى نتاجاتها الادبية سيجدون مايبحثون عنه، فللسيدة صبيحة شبر كتابات زاخرة منذ 1978 الى 2017.

هي مثابرة لدرجة انها لم تقتصر في كتاباتها على النشر الورقي بل التجأت الى النتاجات الالكترونية، وهي قصص قصيرة مختارة مما نشر لها في موقع إنانا  الإلكتروني عنوانها (تقاطعات في مدار الروح)، ورواية (العرس)، ومجموعة (التابوت) صدرت إلكترونيا من قبل ملتقيات الصداقة، اضافة الى مجموعة مقالات صدرت عن منتدى (شروق) ونظرات في الأدب والتعليم والحياة ستصدر قريبا.

بعد ذلك كان الحديث للكاتبة صبيحة شبر التي شكرت منتدى نازك الملائكة لإستضافتها، ثم عن بداياتها في القراءات والمطالعة للأدب العراقي والاوربي، عازية سبب ذلك الاهتمام بالادب الى المدارس التي كانت تشجع على المطالعة والكتابة ايضا، مشيرة الى زميلاتها في ايام الصبا ممن كن يقرأن للأدب العربي، فكان هناك تبادل معرفي فيما بينهن.

كما اشارت الى ان هناك عدد من النقاد قالوا انها تأثرت بما قرأته لذا هي تحسن كتابة القصة القصيرة بأسلوب حديث وبعناية فائقة، وقد اتيحت لها فرصة ان تكون مشرفة على القصة القصيرة في كثير من المواقع الالكترونية العراقية والمغربية والجزائرية والتونسية والكويتية والسعودية، كما انها كانت مشرفة على عدة مواقع مغربية للقصة القصيرة والقصيرة جدا، لذا وفي هذا المجال اتيحت لها فرصة ان يقرأ لها المختصون العرب ليتبادلوا الآراء في القصص، فيقترحون تعديلات على قصص بعضهم لتجري التغييرات حسب القناعة والاهمية، او لاتجري اي تعديل على كتاباتها القصصة.

وقد اكدت: كان اكثر النقاد المغاربة يشيدون بكتاباتي لأنها من صميم الواقع  العراقي، وخاصة عن احداث العراق عبر كل سنوات الحكم البائد والحروب العبثية، وكذلك تناولت في كتاباتي المرأة العراقية المحرومة من حقوقها اذا ماقورنت بالمرأة العربية.

كما تناولت حقيقة كونها تكتب بواقعية كبيرة، ولكنها تميل الى الرمزية في حال كانت الظروف غير مواتية للكتابة بوضوح، وخاصة في ايام النظام البائد، مشيرة الى احدى قصصها التي تناولت فيها الحياة العراقية، فحينما قرأها النقاد بدت وكأنها تتناول الحياة في اي دولة عربية، وكذلك الحال مع عدة قصص اخرى كانت رمزية فجرى ترجمتها الى عدة لغات، الايطالية والفرنسية والانكليزية، اذ اشار النقاد الى انها تتناول معاناة العالم العربي بشكل عام.

واهم ما ذكرته الروائية شبر الى انها كانت تكتب باسم مستعار خوفا من السلطات العراقية قبل عام 2003، وهو نورا محمد، حتى اصدار مجموعتها الثانية (امرأة سيئة السمعة)، وحين اصدار هذه المجموعة طلبت منها صاحبة احدى المقاهي في المغرب، ان تجري حفل توقيع كتابها في مقهاها لتنال المقهى بعض الشهرة والسمعة الثقافية، فكانت ان جهزت كل الامور اللوجستية ليشتروا الرواية حسب تقديرهم.

فيما جرى خلال الجلسة عدة مداخلات لنقاد جميعهم اتفقوا ان الكاتبة صبيحة شبر تتسم بالواقعية في كتاباتها وهي تتناول الواقع العراقي سواء منذ ان عاشت لفترة طويلة خارج العراق بسبب دكتاتورية النظام، او حتى بعد ان عادت الى العراق عام 2004.

والروائية صبيحة شبر من مواليد بغداد وتخرجت في جامعة بغداد كلية الآداب عام 1970 وغادرت الوطن عام 1979، وكتبت اولى مقالاتها عام 1960 وكانت حينذاك في السادس الابتدائي، واصلت الكتابة في الصحف الكويتية بين عامي 1979 – 1986 باسم مستعار، استقرت بها الأمور في المغرب عام 1986، نشرت القصص في الصحف العربية بين عامي 1986 – 2004.

وأصدرت مجموعتها  القصصية الأولى بعنوان (التمثال) من مطبعة الرسالة في الكويت عام 1976، وتلتها المجموعة القصصية الثانية (امرأة سيئة السمعة) صدرت عام 2005 من وكالة الصحافة العربية للمطبوعات في جمهورية مصر العربية. اما المجموعة القصصية الثالثة عنوانها (لائحة الاتهام تطول)  صدرت عن دار ( الوطن) في الرباط في بداية عام 2007، ورواية مشتركة عنوانها  (الزمن الحافي) مع الروائي العراقي (سلام نوري) طبعت في بغداد ( أكتوبر عام 2007)، مع مجموعة قصص قصيرة رابعة عنوانها (التابوت) صدرت عن دار ( كيان) في مصر أواخر  عام 2008، ورواية ( العرس ) صدرت في العراق في بداية مايو 2010، ومجموعة قصص قصيرة عنوانها (لستَ أنت َ) عن  دار ضفاف للطباعة والنشر أواخر عام 2012، مجموعة حوارات عن دار ضفاف اوائل عام 2014، رواية فاقة تتعاظم وشعور يندثر  صدرت عن دار العبادي في شهر آب عام 2014، ورواية عنوانها (أرواح ظامئة للحب) صدرت عن دار ضفاف في بداية عام  2015، رواية (هموم تتناسل .... وبدائل) صدرت عن دار الزيدي عام 2015، واخيرا مجموعة قصصية سادسة عن دار فضاءات عنوانها (غسل العار) في بداية 2017. كما لها رواية عنوانها (وأدتُ حبك) في طريقها للنشر عن دار ضفاف.

13/07/2017

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012