نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
اقامها البيت الثقافي في الصويرة ندوة حول دور الهلال الاحمر في تقديم المساعدات الانسانية
  

  نظم البيت الثقافي في الصويرة التابع الى دائرة العلاقات الثقافية العامة،في وزارة الثقافية والسياحة والآثار بالتعاون مع منتدى ''شباب القضاء'' ومكتب جمعية '' الهلال الاحمر فيها ،ندوة 'ثقافية  ''توعوية '' ''يوم الاحد الموافق 6/8/2017  وشهدتها قاعة البيت الثقافي الكائن في منتدى الشباب .

الندوة التي ضيف فيها مدير مكتب الهلال الاحمر في قضاء الصويرة "محمد فيصل"تحدث فيها عن دور الهلال الاحمر ، والمهام المناطة له في تقديم المساعدات الانسانية و إغاثة النازحين والمهجرين ومساندة الضعفاء،وتقديم العون لهم  جراء ما شهدت بعض محافظات عراقنا الحبيب  من  أحداث مؤسفة قامت بها عصابات داعش الارهابية من قتل وتشريد وارهاب وغيرها .

وتناول في حديثه تاسيس  جمعية الهلال الاحمر في 1932 على يد السيد "ارشد العمري" أمين عام بغداد، حيث دعا خلالها العمري 150 شخصا من وجهاء المملكة وإشرافها ومفكريها وعرض عليهم فكرة تأسيس جمعية الهلال الأحمر العراقي أسوة بالبلدان المتحضرة ،وقد تقرر انتخاب 16 عضوا لوضع مسودة للنظام الأساسي للجمعية ، ومعرفا بانها جمعية الهلال الاحمر تعد جمعية إنسانية وطنية محايدة مستقلة عملها تخفيف آلآم ومعاناة أبناء المجتمع من دون تمييز في أوقات السلم والحرب أثناء الكوارث الطبيعية وغير الطبيعية ،وهي واحدة من الجمعيات الفعالة في الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر،ويعتمد عمل الجمعية على مبدأ العمل التطوعي ،حيث يعتبر المتطوعين الركيزة الأساسية لعملها ،فالإغاثة التطوعية لا تعمل لأجل أي مصلحة اوغايات شخصية ومنفعية  لجهة معينة ،كما تسعى إلى مساعدة الجرحى وتخفيف آلآمهم والبحث عن المفقودين والأسرى، وتقديم المعونة الصحية إلى مرضى وجرحى الحرب .

واكد محمد فيصل : ان مكتب الهلال الاحمر في قضاء الصويرة كان له دور فعال ومتميز في اعانة النازحين والمهجرين ، وتوفير الخيم والمواد الغذائية والمستلزمات الطبية وانشاء اكثر من محطة لتنقية المياة، وغيرها اضافة الى الزيارات  الميدنية للكثير من المناطق التي تعرضت لهجمه عصابات داعش في الموصل والفلوجة والقيارة وغيرها ، علما ان الجمعية ليس لها اي دعم مادي من قبل الجهات الحكومية، ومعتمدة على التمويل الذاتي من خلال ما تملكه من منشآت طبية ومستشفيات وغيرها ،او ما تمنحة بعض الدول المانحة .

بعدها جرت مناقشات وحوارات مستفيضة وطرح الأسئلة والاستفسارات من قبل بعض الحضور في الندوة ، ومثلوا جهات رسمية ، ومنظمات المجتمع المدني ، ونخبة من الشعراء والادباء والمهتمين بالشان الثقافي، معربين عن شكرهم وارتياحهم  لما يقوم به البيت الثقافي في الصويرة من  دور  فعال  ومتميز في اغناء الواقع الثقافي والتربوي والاجتماعي في المدينة من خلال الاستضافات والندوات والجلسات الهادفة والمثمرة.

واختتمت الندوة بتقديم الشكر والامتنان لجمعية الهلال الاحمر /مكتب الصويرة من قبل ادارة وموظفي شعبة البيت الثقافي لاثراء الندوة بالمعلومات القيمة والمفيدة ،ومن جانبهم اثنوا على دور البيت الثقافي في الصويرة في القاء وتسليط الاضواء على الطاقات والابداعات والمواهب الشبابية وادامة الحراك الثقافي في القضاء ، متمنين  له النجاح  والارتقاء والسمو  بالواقع الثقافي في مدينة الصويرة .

08/08/2017

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012