نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
المتحف البغدادي روعة الحاضر وافول الماضي
  

اعداد :رفاه جعفر.. 

بين صمت التماثيل والابواب المغلقة يضم المتحف البغدادي العديد من الصور والعادات والتقاليد العراقية التي تحتوي على لذة الماضي وبساطته هذا الصرح الحضاري الذي له اهمية خاصة لدى العراقيين وغير العراقيين من السواح الذين يرتادون البلاد .

 أفتتح المتحف البغدادي في كانون الثاني سنة 1970 بموقعه الحالي على ضفاف دجلة قرب المدرسة المستنصرية وجسر الشهداء وفي شباط من السنة ذاتها افتتحت في المتحف مكتبة تضم في خزاناتها وثائق ومراجع ومصادر عن مدينة السلام. يضم المتحف غالبية المعالم الحياتية لسكان بغداد الأوائل وتعد بناية المتحف البغدادي من المباني القديمة في بغداد، حيث يعود تاريخ إنشاءها إلى عام 1869 في العهد العثماني. واستخدمت أولاً كمطبعة لولاية بغداد ايام حكم الوالي مدحت باشا. ويوثق المتحف فترة زمنية من تاريخ بغداد وينقل تفاصيل دقيقة عن حياة البغداديين ويلقي الضوء على التراث ونمط الحياة التقليدية لبغداد القديمة. ويستعيد بساطة الحياة وتماسكها وثرائها الاجتماعي من خلال مشاهد واقعية تجسد الشكل والحركة والالوان أبدعها فنانون عراقيون صنعوا تماثيل الشخصيات بلغة ذات صلة بالموروث الشعبي والتراثي لبغداد ويضم المتحف 385 تمثالا تجسد عادات وتقاليد مجتمعنا البغدادي الأصيل وثم استحداث ما يقرب من عشرة تماثيل جديدة لمشاهد فولكلورية بغدادية. فعمدت أمانة بغداد على انشاء المتحف البغدادي ليوثق بأمانة وموضوعية وعلمية فترة زمنية من تأريخ العاصمة وينقل للأجيال الحاضرة واللاحقة تفاصيل دقيقة من تاريخ اجدادهم كيف كانوا يعيشون وماذا كانوا يمتهنون ويعملون وكيف كانت العوائل البغدادية تمارس طقوسها الحياتية وتقاليدها الشعبية وماذا كانت تستخدم تلك العوائل من وسائل ومواد منزلية حيث تم تكليف فريق عمل لعمل مجموعة من التماثيل موزعة على 45 مشهدا" يمثلون اصحاب المهن والحرف البغداديين وبعد ان انتهت كافة الأعمال أفتتح المتحف البغدادي بتاريخ 1/1/1970 بموقعه الحالي القريب من ضفاف نهر دجلة وراح هذا المتحف على مدى الشهور والسنين يحظى بأهتمامات الكثير من الشرائح الأجتماعية من الناس على مختلف مستوياتهم الثقافية والأجتماعية وبدأ يستقبل الزوار من أعمار مختلفة ومن اهتمامات متنوعة كما غدا مزارا" لكل الشخصيات السياسية المهمة التي تحل في بغداد والوفود الرسمية والشعبية .

 

ترجع فكرة انشاء المتحف الي أمين بغداد الاسبق السيد مدحت الحاج سري بعد ان عاد من زيارته لإحدى الدول المجاورة للعراق وفي رأسه فكرة صمم على تنفيذها وهي تأسيس متحف شعبي في بغداد. وعلى هذا الأساس شرعت أمانة بغداد في عام 1968 بتأسيس المتحف البغدادي.ِ

 

وفي عام 1985 جرت عليه عملية تطوير كبرى لكافة ارجاء المتحف تعلقت بالأعمال الأنشائية وأنشأ الزقاق البغدادي الذي ضم 39 مشهداً جديداً انتشرت فيما بينها مائة وسبعة شخصية لم تكن موجودة سابقاً وفي عام 1989 استحدث مرفق جديد في المتحف اكسبه هوية شعبية أكبر بعد ان شيد داخله السوق البغدادي والمطعم البغدادي إضافة إلى تهيئة قاعة مناسبة لاقامة الحفلات الغنائية والموسيقية والمقام العراقي. تعرض المتحف إلى اضرار كبيرة واغلق أبوابه بعد الغزو الأمريكي للعراق عام 2003. غير انه اعيد ترميمه وافتتاحه رسميا في الثامن من أب عام 2008 م.

 

وكان يرتاد المتحف البغدادي ما يقرب من" 400 ـ 500 " زائر يومياً وحسب المواسم والسفرات المدرسية وكذلك الوفود الاجنبية والعربية التي تزور بغداد لتطلع عن قرب على التراث البغدادي وينظم مساء كل يوم جمعة حفلة للمقام العراقي .  في شهر رمضان الكريم يقدم المتحف سهرة رمضانية تتخللها لعبة" المحيبس " وبأنغام المربعات البغدادية. أضافة الى المطعم البغدادي الذي كان يقدم الأكلات البغدادية. ولا بد من الاشارة الى ان مقتنيات المتحف لم تسرق من قبل اللصوص وتمت المحافظة عليها وحمايتها الا ان مبنى المتحف اصيب باضرار جراء القصف الجوي وتقوم ادارة المتحف بصيانته واعادة تأهيله.  

ويضم المتحف اضافة الى الفولكلور قاعة لهدايا زواره من ساعات ومشغولات نحاسية بالاضافة الى مصباح يعود للملك فيصل الاول مختوم بختمه.

 

ومن ابرز موجودات المعرض • البلم والبلام هو القارب او الزورق النهري الصغير.. ومن يعمل عليه يقال له بلام... والبغداديون عرفوا البلامة الذين يحصلون على رزقهم حيث يقومون بنقل الناس بين الكرخ والرصافة وما زال الناس يقبلون على هذه الواسطة خاصة في ايامنا هذه حيث تقطعت السبل واغلقت الشوارع الرئيسة.•

 

التتنجي هو بائع التبغ بكافة انواعه ،تبغ السيكارة والناركيلة ، ظهرلأول مرة في بغداد اوائل القرن السابع عشر مع انتشار التتن.

 

ام الباقلاء:وهي سيدة كانت تفترش نهايات الازقة لتوفر لسكان الحي وجبة الفطور. 


جراخ الخشب تعد جراخة الخشب من الصناعات التي تعتمد على مادة الخشب اذ تتم صناعة رؤوس الأسرة و"القنفات" وكذلك "المصاريع"وهي لعبة للأطفال وكذلك "الجاون" وهو مايشبه "الهاون" الخشبي.

 

الجلج:الكلك وسيلة للنقل في العراق القديم وهو عبارة عن مسطح يصنع من الاغصان وسعف النخيل وهو وسيلة نهرية أستخدمها القدماء في الحروب والتجارة والأسفار ونقل الرقي.

 

الحياج:الحياكة والنسج كانت تتم باستخدام "الجومة" وهي عبارة عن هيكل خشبي يشكل أطاراً للخيوط التي يجري بينها المكوك ومشط خشبي كبير يحركه الحايج من أجل الحصول على نسيج متشابك.

 

جراخ السكاكين:كان البغداديون يشاهدون صباح كل يوم عددأ من الرجال يحملون على ظهورهم دواليب لجراخة سكاكين المطبخ والمقاصيص.

 

المـــلا:يعد بيت الملا أول روضة للأطفال أو ما يشبه بداية الدراسة الأبتدائية حيث يتعلم الاطفال قراءة القران الكريم ويختمون قراءته واشهر ما في بيت الملا هي العصا.

 

مبيض القدور: أغلب القدور ومنذ العهد العباسي كانت تصنع من النحاس التي يزحف عليها الصدأ فيقوم المبيض بأزالة الصدأ الأخضر من جدرانها.

 

بائع الفرارات: لعبة تشبه المروحة كان الطفل البغدادي يصنعها من الورق الملون ويثبتها في نهاية قطعة نحيفة من جريد النخل.

 

ام المهافيف: المهفة مروحة تصنع من سعف النخيل حيث تنسج وتربط بحامل واشهر من يقوم بصناعة المهفة في حينها سيدات منطقة الفناهرة القريبة من الباب الشرقي وانتعشت صناعتها في الاونة الأخيرة بسبب الانقطاعات المستمرة في التيار الكهربائي .

 

زفة العريس:الزواج وطقوسه في زفة العروس والمحتفلون بليلة الدخلة اذ يضُعك المتحف قريباً من أجواءها.

 

مجلد الكتب:حين أزدهر عصر التدوين في بغداد في صدر الدولة العباسية كان الوراق والمجلد أشهر الناس في سوق الوراقين ومن ثم سوق السراي .

 

المجاري:أطلق البغداديون لفظة"المجاري " على من يكري دوابه للمسافرين أو الناقل للبضائع على ظهر الدواب.

 

النداف:وهو العامل على أعادة ندافة القطن أو الصوف وعمل الوسائد وفرش السرير وخياطة اللحف. 

الحفافة من مسلزمات الزواج عند البغداديات تجميل العروس وتزيينها لتبدو أشد فتنة بوسائل بدائية وبمساحيق محلية وتكاد هذه المهنة أن تنقرض.

 

السقاء:هو من يقوم بمهمة أسالة الماء حيث يجلب الماء بجراب من الجلد ليوزعهُ على المشتركين 

• الجالغي البغدادي

 الفرقة الموسيقية التي ترافق المطرب أو قاريء المقام. 


الفخار أو الكواز:تعتمد صناعة الفخار أكثر ما تعتمد على يد الأنسان وعلى عدد من الآلات البدائية البسيطة كما تعتمد على الطين.

 

الزورخانة:حلقة الزورخانة كانت أشبه بالنوادي الرياضية الشعبية و أنتشرت في محلات كثيرة من الرصافة والكاظمية ويرافق التمارين الرياضية منشد للمدائح وايقاع وضرب على النقارة والطبل.

 

الكهوة البغدادية:المقهى في بغداد ناد شعبي يجتمع فيه رجال المحلة أو أرباب المهن والمصالح التجارية من محلات عديدة.

 

المدلكجي:عرفت بغداد بحماماتها في كرخها ورصافتها حتى بلغ عددها في القرن التاسع الميلادي 1000 حمام ويقوم المدلكجي بعملية المساج المعروفة وكانت الحمامات الشعبية تعتمد في رواج خدماتها على المدلكجي.

 

ابو الربابة:الربابة آلة موسيقية بدائية عرفها العراقيون قبل تأسيس بغداد ثم تبوأت مركزها المرموق في الوسط الفني البغدادي حيث يرد البدو ورباباتهم بغداد في مواسم الملح ليعزفوا على آلتهم المصنوعة من الخشب والجلد.

 

صوم زكريا:يشكل هذا الصوم مناسبة شعبية ما تزال تحتل مكاناً بارزاً في تاريخ بغداد الأجتماعي المعاصر.

 

خياط الفرفوري:من الحرف التي رسخت في بغداد مع الأيام خياطة الأواني الزجاجية والخزفية والفخاريات وقد تعاطاها بعض الساعين وراء الرزق.

 

الزعرتي:حين يشتد ساعد الطفل ويكتسب أهلية للختان يضعه اهله تحت رحمة"الزعرتي " وبركات"صلوا على محمد (ص) وصخب الشوباش الذي يحث الحاضرين على الجود بما تملك جيوبهم.

 

السراج:اشتهرت بغداد ومعها جميع العواصم العربية القديمة بأسواق خاصة لأهل الصناعات والحرف الشعبية المصنوعة من الجلد وكان من بينها سوق السراجين ومنها كانت تصنع السروج وتباع لأصحاب الخيل وكذلك الحقائب.

 

صياد السمك:الصياد هنا رجل احترف الصيد بشبكته من الخيوط المتينة تسمى حزامة وهو في قفته التي تنساب فوق نهر دجلة.

 

الديوخانه:كان البيت البغدادي قبل اليوم يتألف من"حرم " وهو خاص بالنساء و"ديوخانه " وفيها يجتمع صاحب البيت باصدقائه.


30/06/2013

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012