نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
حمورابي
  

حمورابي (حمورابي بالأكدية تلفظ امورابي وتعني المعتلي) حكم بابل بين عامي 1792 - 1750 ق. م حسب التأريخ المتوسط هو من الكلدانيين، وهو سادس ملوك بابل وهو اول ملوك الإمبراطورية البابلية , ورث الحكم من ابيه سين موباليت , كانت بلاد الرافدين دويلات منقسمة تتنازع السلطة ، فوحدها مكونا إمبراطورية ضمت كل العراق والمدن القريبة من بلاد الشام حتى سواحل البحر المتوسط وبلاد عيلام ومناطق أخرى. وكان حمورابي شخصية عسكرية لها القدرة الإدارية والتنظيمية والعسكرية. ومسلته الشهيرة المنحوتة من حجر الديوريت الأسود والمحفوظة الآن في متحف اللوفر بباريس، يعد من أقدم وأشمل القوانين في وادي الرافدين والعالم. وتحتوي مسلة حمورابي على 282 مادة تعالج مختلف شؤون الحياة. فيها تنظيما لكل مجالات الحياة وعلى جانب كبير من الدقة لواجبات الافراد وحقوقهم في المجتمع، كل حسب وظيفته ومسؤوليته. بعد وفاة حمورابي تولى الحكم خمسة ملوك أخرهم "سمسو ديتانا" الذي هاجم الحيثيون البلاد في زمنه في عام 1594 ق. م واحتلوها، وخربوا العاصمة ونهبوا كنوزها بعدها رجعوا إلى جبال طوروس.

يعد حمورابي أول من بنا المدارس في العراق .

التاريخ :

حمورابي هو ملك من السلالة الاولى التي حكمت مدينة بابل , ورث قوة ابيه سين موباليت وبدء حكمه في عام 1792 ق م , بابل كانت واحدة من دويلات في منطقة السهل الرسوبي , الملوك الذين حكموا قبل حمورابي كانت منطقة حكمهم تتكون من بابل و سيبار و كيش و بورسيبا تمكن حمورابي من هزيمة مملكة لارسا في الجنوب و مملكة اشنونة و حارب كذلك الملك الاشوري شمشي أدد الأول و تمكن من هزيمة العيلاميون في الشرق و كون امبراطورية سامية .

استخدم حمورابي فائض القوة لديه لبناء أسوار المدن و المعابد. في سنة 1801 ق م هاجم العيلاميون مدينة اشنونة وقاموا بتدميرها وكذلك دمروا مدن اخرى وبعد ذلك قرر العيلاميون محاربة حمورابي فقرر حمورابي التعاون مع مملكة لارسا , الا ان مملكة لارسا لم تفي بوعدها بمساعدة حمورابي بسبب خوفهم من العيلامييون الا ان حمورابي تمكن من هزيمتهم وبعد ذلك قرر مهاجمة مملكة لارسا بسبب عدم مساعدتهم له كما وعدوا فتمكن من اسقاط مملكة لارسا , وبعد ذلك اتجه حمورابي الى الشمال فتكمن من فتح مدينة ماري) و اليبو و قطنا ووصل الى ديار بكر شمال سوريا ,

 وفاته 

وفي عام 1750 ق م توفي حمورابي وورثه ابنه سمسو ايلونا 


01/07/2013

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012