نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
دورة تطويرية عن فن الادارة الحديثة والقيادة في دائرة العلاقات الثقافية
  

 اسماعيل حامد / امير ابراهيم

تصوير: حيدر حاتم

أستضافت دائرة العلاقات الثقافية العامة في وزارة الثقافة والسياحة والاثار الدورة التطويرية في ( فن الادارة الحديثة والمخاطبات الرسمية والقيادة) والتي نظمتها مديرية شباب ورياضة بغداد الكرخ بالتعاون مع منظمة الصفوح لحقوق الانسان وهي احدى منظمات المجتمع المدني الناشطة ، وتواصلت ليومي الاثنين والثلاثاء 4و5/12/2017وشهدتها قاعة المتنبي.

الدورة التي حاضرت فيها الاكاديمية في كلية الهندسة بجامعة بغداد الدكتورة الهام علي العنوز بحضور  معاوني المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية الدكتور علي عويد و خضر خلف ، وعدد كبير من موظفي الدائرة ومديرية شباب ورياضة الكرخ والمنظمة ، تطرقت فيها لموضوع الاسلوب الاداري في تحرير الكتب الرسمية ، والذي يدخل ضمن مفهوم الاتصالات الادارية ، هو يعتمد على ادارة المعلومات وايصالها الى الجهات المختلفة ، وان هذا الاسلوب يفيد في تنمية ثلاثة مجالات ( المعرفي وهو التفكير، العاطفي المشاعر،السلوك فعل ومهارات) ومؤكدة ان الاتصالات شريان الحياة في الادارة الحديثة ، في الوقت الذي بينت ان الاتصالات تعد شريان الحياة في الادارة لان من خلالها يجري توصيل المعلومات والاراء والافكار ، وتحفيز الموظفين وتنسيق مهامهم الوظيفية ، وحل المشكلات التي تعترض سير العمل ، وقيادة التغيير ، والاخذ بالحداثة والتطور ومواكبتها .

كما تناولت موضوع المراسلات الادارية ، اذ بينت ان المراسلات هو مصطلح يطلق على حركة الوثيقة واعدادها وكيفية معالجة معلوماتها (اي طرق الكتابة والصياغة ) ,

وحول فن القيادة ، اشارت فيها الى انها تعني قدرة التأثير على الاخرين ، وتوجيه سلوكهم لتحقيق اهداف مشتركة ، أما القائد فهو الشخص الذي يستخدم نفوذه وقوته ليؤثر على سلوك وتوجهات الافراد من حوله لانجاز اهداف محددة ، واهمية القيادة انها حلقة الوصول بين العاملين ، وبين خطط المؤسسة وتصوراتها المستقبلية ، وهي البوتقة التي تنصهر داخلها كافة المفاهيم ، وتدعيم القوى الايجابية في المؤسسة ، وتنمية ورعاية الافراد ، وتسهل للمؤسسة تحقيق الاهداف المرسومة ، اما متطلبات القيادة فهي التاثير ،والنفوذ ، والسلطة القانونية .وتحدثت ايضا عن الفرق بين القيادة والادارة ، فالاولى ترتكز على العاطفة والثانية على المنطق ، وتهتم القيادة على الكليات والادارة على الجزئيات ، والتفاصيل ، في حين يشتركان في تحديد الهدف وخلق الجو المناسب لتحقيقه ، ثم التأكد من انجاز المطلوب وفق معايير واسس معينة .

 بعد ذلك فتح باب النقاش مع الحضور ، والمشاركين الذين اغنوا الدورة بارائهم وافكارهم من خلال الملاحظات والاسئلة التي انصبت في صلب الموضوع.

وفي ختام الدورة وزع معاونا المدير العام لدائرة العلاقات الثقافية والمحاضرة شهادات المشاركة على المشاركين من كلا الجنسين .

القسم الاعلامي

دائرة العلاقات الثقافية العامة

5/12/2017

05/12/2017

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012