نشاطات عام 2015
في صور
 


الاسبوع الثقافي العراقي
صفاقس 2016
 



بحث سريع

مواقع ذات صلة



متحدون مع التراث


حمّل تطبيق الدائرة للاجهزة الذكية


خارطة الزوار
فرحة يتيم في قصر الديوانية الثقافي
  
نظم قصر الثقافة والفنون في الديوانية بالتعاون مع كلية اداب جامعة القادسية احتفالية بعنوان فرحة يتيم ، وذلك يوم الثلاثاء الموافق 9 / كانون الثاني / 2018 في قاعة اداب القادسية بمشاركة عدد من المؤسسات الخيرية التي ترعى اليتيم والاطفال بشكل خاص منها مؤسسة ابي الزهراء الخيرية ومعهد الامل .
وأشار عميد كلية الاداب قسم علم النفس في جامعة القادسية بالوكالة الدكتور علي عايد في كلمة ترحيبية اثنى خلالها على الدور الكبير لقصر الثقافة والفنون في الديوانية واهتمامه البالغ بالطفولة وبقية شرائح المجتمع  الاخرى مرحبا بالمشاركة التي ستبقى في اذهان اطفالنا الاحبة من خلال رؤية الفرحة والسرور على محياهم هذا هو الكسب الثقافي الحقيقي على حد قوله .
ثم عرض فيلم كارتون عنوانه ملكة الثلج ، وايضا عرض مسرحي لأفلام الدمى بعنوان الدجاجة والثعلب تمثيل امجد جلاب وكرار الديواني .
كما كانت هناك فقرات منوعة منها مسابقات الاطفال اعدها الاستاذ علي رحيم ، وتوزيع الهدايا  التي كانت من ضمنها قصص ومجلات للأطفال اهداها مدير قصر الثقافة والفنون في الديوانية صادق مرزوق وهي من اصدار وزارة الثقافة ومقدمة  من قبل دائرة العلاقات الثقافية العامة .
وقالت الاستاذ الدكتورة بسمة رحمن عودة التدريسية في كلية الاداب جامعة القادسية : ان مثل هذه المبادرات لها تاثيرا كبيرا في نفسية الطفل ، ولابد من الاستمرار بتنظيم هكذا مهرجانات ليشعر الطفل اليتيم بدفء وحنان العائلة الذي افتقده في سن مبكرة من عمره وهي مناشدة للجهات التربوية والثقافية لتكاتف الجهود والاستمرار بمثل هكذا مناسبات لإعادة الطفل الى جو العائلة من جديد .
من جانبه قال الدكتور احمد عبد الكاظم التدريسي في قسم علم النفس : حقيقة ماقامت به الكلية بالتعاون مع القصر الثقافي الديواني يعد نقلة نوعية من شانها فتح افاق كثيرة للتعاون وخلق جو اسري يمكن ان يؤثر في نفسية الطفل وهي فكرة مميزة ان نجعل الاطفال يفدون  الى الجامعات ليكون لهم حافزا قويا  في الاستمرار بالمسيرة التعليمية ليكونوا افردا ناجحين في المجتمع
اما الفنان كرار الديواني فشكر  قصر الثقافة والفنون ، وكلية الاداب الذين رسموا الابتسامة على وجوه الايتام من خلال المشاركة بمسرح الدمى الذي يعد مهما بالنسبة للطفل ونحن نرى  الرغبة الكبيرة في نفوس  الاطفال من خلال متابعتهم وتركيزهم على  المسرح وخصوصا اذا كان يحمل رسالة هادفة من شأنها ايصال فكرة وغاية سامية يمكن ان تقدم الفائدة والمتعة لأطفالنا الاعزاء .
10/01/2018

جميع الحقوق محفوظة لدائرة العلاقات الثقافية العامة - قسم المعلومات والانترنت 2012