التصنيفات
الاخبار

الذكرى الثانية لرحيل عالم الإجتماع العراقي الكبير فالح عبد الجبار

تمر اليوم الذكرى الثانية لرحيل السوسيولوجي العراقي الكبير فالح عبد الجبار الذي فارقنا قبل سنتين تاركاً خلفه بحوث علمية رصينة لدراسة المجتمع العراقي و الأفكار السياسية و الدينية التي أثرت و تأثرت بالواقع .
توفي عن عمر يناهز 70 عاماً بعد تعرّضه لأزمة قلبية مفاجئة ، وهو عالم اجتماع ورئيس معهد دراسات عراقية في بيروت، متخصص بدراسة الفكر السياسي والاجتماعي في الشرق الأوسط ، وتناول في كتبه ودراساته مواضيع الدين، ودور القانون والدولة، الصراع الديني والمجتمع المدني.
كان منتقدا شديدا لواقع العلوم الإنسانية في العالم العربي وانحسار الأعمال الفكرية والعلمية المحكمة التي تحلل راهن المجتمعات العربية وتاريخها ، وهو القائل إنه منذ ابن خلدون لم تظهر مفاهيم عربية ، وان المفكرين العرب يعيشون في كسل فكري عقيم ويكتفون باستيراد المفاهيم الأجنبية”..
غادر العراق عام 1978 وعمل أستاذاً وباحثاً في علم الاجتماع في جامعة لندن، مدرسة السياسة وعلم الاجتماع في كلية بيركبيك، والتي كان قد حصل فيها على شهادة الدكتوراه.
المفكر والباحث عبد الجبار منذ عام 1994 قاد مجموعة بحث المنتدى الثقافي العراقي في كلية بيركبيك، كما عمل مديراً للبحث والنشر في مركز الدراسات الاجتماعية للعالم العربي في بيروت.